• :
  • :

مختص في علم الجنس: 68% من الذكور يعانون مشكل القذف المبكر وهذه طرق العلاج منه

أفاد بحث علمي، أجراه الدكتور هشام الشريف مختص في علم الجنس وموفق أسري ورئيس المرصد الوطني للأسرة والمتزوجين، أن 68 % من الذكور التونسيين يعانون من القذف المبكر أثناء العملية الجنسية مشيرا إلى أن هذا الإشكال يصيب فئة عمرية متفاوتة تمتد من 18 إلى 65 سنة.

وشمل البحث رجال من جميع الولايات التونسية ومن مختلف الفئات العمرية والاجتماعية ومن مختلف المستويات الثقافية والقطاعات المهنية.

وأشار الشريف، في حوار أدلى به إلى جريدة الصريح اليوم، أن أسباب هذا الإشكال يعود أساسا إلى تعوّد الرجل على ممارسة الجماع على عجل وفي ظروف غير ملائمة إلى جانب الاضطرابات النفسية التي ترافق الممارسة الجنسية كالقلق والخوف من الإخفاق فضلا عن الاضطرابات العصبية كالأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي والأعصاب الطرفية.

ومن الأسباب الأخرى، ذكر الحساسية المفرطة لمقدمة القضيب لدى بعض الرجال واحتقان في غدة الروستاتا مما يؤدي إلى تراكم السائل المنوي وهذا يصيب الرجل الذي يقضي مدة طويلة دون أن يجامع زوجته.

وأعلن الشريف أن طرق العلاج من هذا الإشكال تتمثل في الاستعانة بوسائل للاسترخاء أو استعمال طرق تصرف الانتباه لتؤخر القذف كما أن توقف الرجال عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين وتعاطي المخدرات يساهم بشكل كبير في التغلب عليه.

وأضاف بأن أفلام الإثارة التي يشاهدها الرجال في المواقع الإباحية تروّج حقيقة لصور مغلوطة عن الممارسة الجنسية وفحولة الرجل وبذلك يكون الرجل “سوبر مان” من حيث لياقته البدنية وطول النفس غير العادي والإبقاء على الانتصاب مدة طويلة.

بتوقيت تونس