• :
  • :

من أجل التشغيل و التنمية “جدليان” تنتفض و تضرب

تعتبر مدينة جدليان بولاية القصرين  من أكثر المعتمديات فقرا  على مر الفترات رغم ما تتمتع به من خصائص غابية متنوعة و كذلك منتوج غزير من الرخام و الفسفاط … و حسب أهالي جدليان  تمّ استثناء معتمدية جدليان من المشاريع التنموية الحقيقية التي يمكن أن تسهم في تنمية الجهة عبر خلق فرص عمل حقيقية تمكن من تقليص نسبة البطالة حيث هنا يكمن الداء فإنطلقت الإحتجاجات بالجهة لهذا الغرض  . وبهذا إرتئى مجموعة من المعطلين عن العمل بعد الإعتصام طيلة الأسبوع الفارط بمقر المعتمدية للمطالبة بالتنمية و التشغيل و لسداد الأفق تقرر إعلان إضراب عام اليوم الاثنين25 -01-2016 و تحوصلت جل المطالب في : – تجاهل السلط الجهوية لكلّ المقترحات التنموية التي تقدّمت بها مجالس التنمية وعبّرت فيها عن مشاغل الجهة واحتياجاتها في مجالات الصحّة والفلاحة والتربية والخدمات . وتتلخّص المطالب في النقاط التالية :

 التشغيل : -تشغيل من كل عائلة فرد -سدّ الشغورات بالمؤسسات التربوية والإدارية ( أكثر من 30 شغورا في مختلف القطاعات والإدارات ) بأبناء جهة جدليان من المعطّلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا .  ضرورة معالجة مشكلة البطالة في الجهة في إطار مقاربة تنموية شاملة ( إحداث منطقة صناعية ومشاريع اقتصادية تتناسب مع إمكانيات الجهة ) -تفعيل كل اليات التشغيل المتاحة والمطالبة بنصيب الجهة منها  الفلاحة : معالجة مشاكل القطاع الفلاحي بجدليان ( مشاكل الريّ / البذور / الأسمدة /العلف / تدعيم المناطق السقوية بالأبار المرصودة بولجة عقيل) – تعبيد المسالك الفلاحية وصيانة القنوات والمنشآت المائية .  التسريع في المسح العقاري وحل اشكال الأراضي الاشتراكية  )

الصحّة : التسريع في إنجاز مشروع تعويض المستوصف المحلّي بمركز وسيط واستعجالي المبرمج في الميزانية التكميلية لسنة 2013 .

الخدمات : إحداث فروع محلّية للإدارات الجهوية قصد تقريب الخدمات من المواطن وتوفير مواطن شغل ( فرع مقابيض للشركة التونسية للكهرباء والغاز / فرع محلّي للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه / فرع للصندوق الوطني للتأمين على المرض / مكتب تشغيل / فرع للشركة التونسية للاتصالات / فرع لبنك التضامن ….) – حل مشكلة الفسفاط الذي يشهد تلاعب وغموض وحل الملف في كنف الشفافية والتعجيل في الأشغال(الأولوية لأبناء الجهة في الانتداب)

التربية والتكوين : – إحداث مركز تكوين مهني بالجهة .  .

علي التونسي